ما هو سبب تنميل اليدين؟

مواضيع مفضلة

4/02/2018

ما هو سبب تنميل اليدين؟

ما هو سبب تنميل اليدين؟ "Numbness of the hands"


تنميل اليدين:

التنميل هو عبارة عن حالة من فقدان الشعور في بعض أعضاء الجسم، وخاصةً في الأطراف مثل الأيدي، والأقدام، وتتسبب في حالة من الإحساس المزعج، ومن الممكن أن يتطور إلى حالات مرضية، مثل الإحساس بوخز يشبه وخز الإبر، أو ضعف، أو حدوث ثقل في الجزء المصاب بالتنميل، علماً أنّ التّنميل نتيجةً لتعرّض الأعصاب للتّهيج أو الضّغط أو التّلف.

والآتي بعض الحالات التي قد تُؤدّي إلى الإصابة بتنميل أصابع بسبب عدة أسباب، وسنعرفكم عليها فيما يلي :-

أسباب تنميل اليدين:

أسباب عامة :

مثل الإصابة بمرض السكر "Diabetes Mellitus"، الإصابة بالأمراض الروماتيزمية المناعية مثل مرض الروماتويد "Rheumatoid Arthritis"، و الحمل pregnancy و تعاطي وسائل منع الحمل الهرمونية oral contraceptive Pills، وقصور في وظيفة الغدة الدرقية.

و إليكم الأسباب كما يلي :-

- اعتلال الأعصاب السكري: Diabetic peripheral Neuropathy
 هناك حالة تترافق مع مرض السُكريّ في كثير من الأحيان تُعرَف باسم اعتلال الأعصاب السُكريّ. تُصيب هذه الحالة اليدين والقدمين، غير أنّها عادةً ما تبدأ بالقدمين.

- مُتلازمة النّفق الرسغيّ Carpal Tunnel syndrome : تتسبّب مُتلازمة النّفق الرسغيّ بتنميل أصابع الإبهام والسبّابة والوُسطى نتيجةً لتعرّض العصب الذي يمدّ اليد بالإحساس إلى الانسداد أو الانحباس.

- مرض رينود Raynaud's phenomenon: يُسبّب مرض رينو التّنميل في أصابع اليد نتيجةً لتأثيره السلبيّ على الدّورة الدمويّة؛ فهو يُؤدّي إلى تقلّصات في شرايين الأصابع، أي يجعلها تنغلق وتفتح بسرعة.

- الانحصار العصبيّ الزنديّ Ulner Nerve compression and Neuropathy: يؤثّر هذا المرض على العصب الزنديّ باتّجاه الخنصر من اليد، حيث يُؤدّي ذلك في مُعظم الأحيان إلى التّنميل في إصبعيّ البنصر والخنصر.
اعتلال الجذور الرقبيّة Cervical Radiculopathy : تُسبّب هذه الحالة تنميلاً مُشابهاً لذلك النّاجم عن مُتلازمة النّفق الرسغيّ، ويحدث ذلك نتيجةً لتعرّض العصب الذي يخرج من العنق إلى الضّغط.

- التهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid Arthropathy ّ: يُؤدّي هذا الاضطراب المناعيّ الذاتيّ إلى أعراض عدّة في المفاصل، منها الألم والانتفاخ، كما يُؤدّي إلى تنميل اليدين.

- عضّة الصّقيع Frostbite : تُعدّ عضّة الصّقيع حالةً غير بسيطة، غير أنّه من المُمكن علاجها. تحدث هذه الحالة عند التّواجد في أماكن درجات حرارتها مُنخفضة بشدّة لدرجة التجمّد دون تغطية عضو ما من الجسم بشكل كافٍ. أمّا أعراضها فتختلف بناءً على شدّتها ودرجتها؛ فالعضّة البسيطة تُؤثّر فقط على الطّبقة الخارجيّة من الجلد وتُسبّب تغيُّراً في لونه، إذ يُصبح شديد البياض أو مائلاً إلى الصّفار، وهذه الدّرجة تُسبّب التّنميل. أمّا إذا كانت الدّرجات أكثر شدّةً فعندها قد تظهر نفطات مليئة بالسّوائل أو الدّم، أو يُصبح لون المنطقة مائلاً إلى السّواد.

أسباب أخرى:

هناك أسباب أخرى غير شائعة لتنميل أصابع اليد، منها ما يأتي:

-اضطراب استخدام الكحول.
- كسور المِعصم أو اليد. فيروس نقص المناعة البشريّ.
- مرض الإيدز. 
- الأعراض الجانبيّة لبعض الأدوية، منها العلاج الكيماويّ للسّرطان.
- نقص فيتامين ب 12.
- التصلّب اللُويحيّ المُتعدد MS or Multiple Sclerosis ّ.
- السّكتة الدماغيّة Stroke / cerebrovascular Accident.
- الدّاء النشواني Amyloidosis.
- الأكياس المائيّة على المفاصل ganglion Cysts.
- مُتلازمةُ غيَّان باريه Guillian - barré syndrome.
- مُتلازمة شوغرن Sjogren's syndrome.
 -مرض الزُهْرِي syphilis.
- مرض الجُذام Leprosy.

الأعراض المصاحبة لتنميل اليدين:-

- الشعور بالحرقة.
- التبول المستمر.
- الحكة الشديدة.
- التوتر، والقلق.
- أوجاع في أسفل الظهر، طفح جلدي.
- أوجاع في الرقبة.
- تقلصات عضلية.
- حساسية عند اللمس.
- ألم في أعضاء الجسم.

حالات توجب زيارة الطوارئ:-

في بعض الحالات، منها :-

عند الشكّ باحتماليّة الإصابة بالسّكتة الدماغيّة، تكون حالات تنميل الأصابع حالات طبيّة طارئة تُوجب زيارة قسم الطوارئ على الفور، فإن تصاحب التّنميل مع أيّ ممّا يأتي فوجب التّصرّف على الفور:

- الصّداع الشّديد.
- التشوّش.
- ثقل اللّسان.
- الضّعف أو الشّلل المُفاجئ.
- الدّوار.
- صعوبة التّنفس.

تشخيص تنميل أصابع اليد:

يبدأ التّشخيص عادةً بأخذ التّاريخ المرضيّ للشّخص patients History وفحص الأصابع واليد والذراع Clinical Examination ، ولكن، في بعض الحالات قد يتمّ تحويل المُصاب إلى طبيب أعصاب للتأكّد من الوظائف العصبيّة لديه، أو لطبيب روماتيزم عظام مُتخصصّ .

وقد يتمّ أخذ عيّنة من دم المُصاب للتأكّد من عدم وجود نقص في فيتامين ب 12، أو وجود علامات على الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ.

كما أنّ الطّبيب قد يطلب من المُصاب عمل تصوير بالرنين المغناطيسي للفقرات العنقية  MRI of Cervical Spineالجزء المصاب بالطرف العلوي الأعلىّ، فهذا التّصوير يُظهِر المنطقة العظميّة التي قد تكون السّبب وراء التّنميل. ومن هذه المناطق ما يأتي: 
- الأصابع.
- المِعصم.
- الذّراع. 
- الكتف.
- العنق. 

 فإنت كانت إحدى العظمات قد تعرّضت للانزياح من مكانها، فقد تُحدِث ضغطاً على العصب، ممّا يُؤدّي إلى حدوث التّنميل.

و قد يطلب الطبيب أيضاً من المريض عمل تخطيط للأعصاب (رسم أعصاب  Nerve Conduction Studies ) لتوضيح وجود ضغط على العصب المتوسط ( Carpal Tunnel syndrome ) أم أن الإصابة بسبب منطقة الفقرات العنقية (Proximal neuropathy or cervical Radiculopathy )

العلاج :-

 عادةً ما يبدأ العلاج بالدّواء المُسكّن للتقليل من عمليّة التأجيج، وتتضمّن هذه الأدوية مُضادّات الالتهاب اللاستيريديّة، مثل الأيبيوبروفين و الديكلوفيناك بوتاسيوم.

وبما أنّ الفكرة من العلاج هي الحفاظ على العصب من التعرّض للضّغط، فبالإمكان أيضاً استخدام الربّاطات للحفاظ على وضعيّة المِعصم والمرفق، ممّا يُقلّل من احتماليّة وقوع ضغط على العصب.

 إن لم ينجح العلاج بالمُسكّنات في تخفيف الألم، فقد يقوم الطّبيب بتوصيل المُسكّن بأسلوب الحقن الموضعي بعقار الكورتيزون (Local corticosteroid injection ) للتّخفيف من الألم و التنميل.

أمّا الجراحة فهي تعمل على التّقليل من الضّغط الواقع على الأعصاب من العظام و هي آخر ما يتم اللجوء إليه للعلاج (Carpal Tunnel Release ).

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف