الفرق بين أنواع الأسبرين في الصيدلية

مواضيع مفضلة

2/03/2019

الفرق بين أنواع الأسبرين في الصيدلية

الفرق بين أنواع الأسبرين في الصيدلية


ماهو دواء أسبرين Aspirin؟

أسبرين أو كما يسمى بـ "أسيتيل سالسيليك أسيد"، هو عبارة عن دواء ينتمي لعائلة المسكنات (NSAIDS)، حيث يعمل على وقف تصنيع مادة البروستاجلاندين المسئولة عن الإلتهابات والآلام وارتفاع درجة الحرارة.

يتوافر دواء الأسبرين في أكثر من شكل تجاري بداخل الصيدلية، وتتعدد الأصناف التجارية للأسبرين طبقاً للتركيز والإستخدام، وسنسرد لكم الفرق بين أنواع الأسبرين في الأصناف التجارية الموجودة في السوق المصري.

مالفرق بين أنواع الأسبرين المختلفة؟



- أسبرين ريفو بتركيز 320 مجم، وهو الشكل الشائع للأسبرين والأكثر شهرة حيث يستخدم منذ زمن لتسكين الآلام البسيطة والمتوسطة مثل الصداع ولخفض درجة الحرارة.




- أسبوسيد 75 مجم Aspocid، وهي أقراص تستخدم خصيصاً للوقاية من الجلطات، وتستخدم مع مرضى القلب والضغط، كما أن لها استخدام شائع أيضاً مع الحوامل للحماية من خطر ارتفاع ضغط الجنين ومنع انقباضات الرحم المسئولة عنها مادة البروستاجلاندين.


- أسبوسيد 75 أطفال Aspocid، وهي مشابهه تماماً للنوع السابق، ولكن الإختلاف هنا أنها تمضغ وتمتص عن طريق الفم، ويجب أن ننوه هنا أن إسم "أسبوسيد أطفال" هو اسم شائع فقط فلا يعني هذا أن هذا النوع من الأسبرين مناسب للأطفال، ولكن تم اطلاق هذا الإسم لأن جرعة الأسبرين في هذا المنتج التجاري صغيرة مقارنة بجرعة الأسبرين العادية الموجودة في الريفو "320 مجم" كما أنها تمضغ لذلك يطلقون عليه اسم أسبوسيد أطفال.



- أسبرين بروتكت 100 مجم Aspirin Protect، بالرغم من أن التركيز هنا  يعتبر أعلى من النوعين السابقين، إلا أن هذا النوع مشابه أيضاً لهم في الإستخدام، فهو يقي من الجلطات ويستخدم بكثرة مع مرضى القلب والضغط.



- جوسبرين 81 مجم Juspirin، يستخدم هذا النوع أيضاً في الوقاية من الجلطات ويستخدم من الحوامل للوقاية من خطر ارتفاع ضغط دم الجنين، ومنع انقباضات الرحم.







- أسبرين 81 Aspirin، هذا النوع مشابه تماماً لجوسبرين 81، والاختلاف هنا في الشركة المصنعة فقط.



الخلاصة:

الفرق بين أنواع الأسبرين Aspirin يكمن في التركيز، فالأسبرين الموجود في الصيدلية بتركيز 320 مجم يستخدم بشكل أساسي لتسكين الآلام وخفض درجة الحرارة ومعالجة الإلتهابات.

أما الأسبرين الموجود من تركيز 75 مجم إلى 150 مجم، فهو مخصص للوقاية من الجلطات عند مرضى القلب والضغط ويستخدم في فترة الحمل من الأسبوع 16 للوقاية من خطر ارتفاع ضغط دم الجنين، كما أنه يمنع انقباضات الرحم المبكرة وبالتالي يؤخر الوضع.

* ملحوظة هامة: يحذر تناول الأسبرين مع الأطفال الذين يقل عمرهم عن 12 سنة، لإحتمالية الإصابة بمتلازمة Rey syndrome.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف