معلومات عن دواء ميفيبريستون Mifepristone واستخداماته

مواضيع مفضلة

7/17/2021

معلومات عن دواء ميفيبريستون Mifepristone واستخداماته

معلومات عن دواء ميفيبريستون Mifepristone واستخداماته


دواء ميفبريستون Mifepristone هو مضاد قوي لمستقبلات البروجسترون ومستقبلات الجلوكوكورتيكويد. استخدامه الرئيسي هو كمسبب للإجهاض وذلك تحت إشراف طبي مع دواء ميزوبروستول، وذلك لأن هرمون البروجسترون يلعب دوراً كبيراً في تثبيت الحمل، وأي انخفاض في مستوياته تؤدي إلى إجهاض الجنين.

الميفيبريستون يعيق أيضًا إنتاج هرمون HCG والذي يلعب دور كبير في الحفاظ على الجسم الأصفر في بداية الحمل والذي بدوره ينتج كمية كبيرة من هرمون البروجسترون لزيادة سمك الرحم وتهيئته لإستقبال الجنين. 


تم الملاحظة أيضاً بأن دواء ميفيبريستون Mifepristone يستخدم أيضاً تحت إشراف طبي لنزول الدورة الشهرية عند إعطاء جرعة واحدة من 10 مجم لكل كجم عن طريق الفم،  مع العلم أنه قد تم الإبلاغ عن نزيف حاد في بعض الحالات.


استخدامات أخرى لدواء ميفيبريستون:


ذكرنا بأن استخدام دواء ميفيبريستون الأساسي هو في حدوث عملية الإجهاض وذلك تحت إشراف الطبيب، لكن هناك استخدامات أخرى لدواء ميفيبريستون وهي:


- يعمل دواء ميفيبريستون كمانع للحمل في حالة الطواريء، ويجب أن تؤخذ حبوب Mifepristone في خلال 120 ساعة من بعد الجماع لأنه لن يكون فعال بعد هذه المدة، ويؤخذ بجرعة 10 مجم أو 50 مجم أو 600 مجم بعد الجماع وغالباً تأتي العلبة بجرعة 10 مجم على هيئة حبة واحدة.


* يتميز دواء ميفيبريستون بأنه قد يستخدم في حالات الطواريء لمنع الحمل في مدة 5 أيام بعد حدوث الجماع على عكس دواء كونترابلان أو بوستينور  واللذان يحتويان على مشتق من هرمون البروجسترون "levonorgestrel" يجب استخدامه في مدة 72 ساعة فقط.


- يستخدم دواء ميفيبريستون أيضاً في علاج ارتفاع السكري المرتبط بمرض كوشينج والذي يكون سببه استخدام الكورتيزون لفترات طويلة.

- الميفبريستون قد تم تقييمه مؤخرًا كعلاج للمرضى الذين يعانون من الأورام السحائية غير القابلة للاستئصال.

- يمكن استخدام دواء Mifepristone أيضاً تحت إشراف طبي لتنزيل الدورة الشهرية.


الآثار الجانبية الشائعة لدواء ميفيبريستون:


- ألم في البطن وتقلصات.

- غثيان وترجيع.

- صداع.

- نزيف متقطع من المهبل.


تعكس العديد من الاعتراضات على استخدام الميفيبريستون كمسبب للإجهاض، لا سيما في الولايات المتحدة، وجهات نظر أخلاقية أو دينية، لكن العديد من الأبحاث أثبتت بأن دواء ميفيبريستون قد ينقذ المرأة الحامل من الوفاة بسبب الجنين، بالإضافة إلى المضاعفات الأخرى التي تهدد الحياة. كما قيل إن الموافقة على الميفيبريستون كمجهض ينتهك القواعد الإجرائية لإدارة الغذاء والدواء.



إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف